أنت غير مسجل في منتديات الأباضية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ -125 سورة النحل

نحن لا ننكر على أي مذهب دافع عن نفسه وبيّن للناس ما عنده من الحق ودرأ عن نفسه التهم التي تُلصق به ، ولكن ننكر أن يهاجم مذهب مذهباً آخر مهاجمة غير مبنية على علم وعلى معرفة ، بل بمجرد أن يكون هذا منتمياً إلى ذلك المذهب يجد المهاجمة ويجد التعصب من قبل الفئة الأخرى أو من قبل الطرف الآخر. سماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي حفظه الله

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

آخر 10 مشاركات كاشف الذهب التصويري جولد ستار ثري دي ( آخر مشاركة : - )    <->    ندوة#كفاءة وإدارة ادوات السياسة النقدية_دبي_المغرب ( آخر مشاركة : - )    <->    دورة#الصحافي الرقمي ووسائل التواصل الإجتماعي_اميرة عبد الرحمن ( آخر مشاركة : - )    <->    دورة فى تآكل المعادن فى الصناعات الكيماوية والبترولية_2017 ( آخر مشاركة : - )    <->    جراوند نافيجيتور 3D Ground Navigator احدث اجهزة كشف الذهب ... ( آخر مشاركة : - )    <->    شركة مكافحة النمل الابيض بمكة |صقر البشاير ( آخر مشاركة : - )    <->    اهم تحديثات جهاز ميجا جولد ( آخر مشاركة : - )    <->    برنامج#وسائل الإعلام الاجتماعية والتسويق التجاري عبر الانترنت_دبي_الاردن ( آخر مشاركة : - )    <->    دورة#إدارة مخاطر المؤسسات وإدارة الأزمات_اميرة عبد الرحمن ( آخر مشاركة : - )    <->    جديد المحاضرات والدروس والخطب 244 ( آخر مشاركة : - )    <->   
مختارات    <->   إذا سَأَلَ ألْحَف وإن سُئِلَ سوّف ‏    <->   
العودة   منتديات الأباضية الأقــســـام الــعـــامــة الحديث وعلومه
المنتديات موضوع جديد منوعات تسالي قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع


رقم العضوية : 2197
الإنتساب : Jan 2013
المشاركات : 1,255
بمعدل : 0.75 يوميا

المتمرس غير متواجد حالياً عرض البوم صور المتمرس



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي تحقيق اسانيد حديث الكساء في آية التطهير
قديم بتاريخ : 05-22-2016 الساعة : 10:02 PM



وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا


بسم الله الرحمن الرحيم


توضيح المشكلة المراد مناقشتها

تحقيق الاحاديث الواردة في قوله تعالى ((إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا))


الهدف:

الرد على تحريف تفسير الاية بالاحاديث الضعيفة

حيث ان

الاية تتحدث عن نساء النبي

بينما الاحاديث تخرجهم من ذلك



توقيع

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم‏

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)





رقم العضوية : 2197
الإنتساب : Jan 2013
المشاركات : 1,255
بمعدل : 0.75 يوميا

المتمرس غير متواجد حالياً عرض البوم صور المتمرس



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : المتمرس المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-22-2016 الساعة : 10:06 PM

نقد الاحاديث الواردة التي تفسر قوله تعالى ((إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا))

أشهر الاحاديث المروية في هذا الباب

صحيح مسلم » كتاب فضائل الصحابة » باب فضائل أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير واللفظ لأبي بكر قالا حدثنا محمد بن بشر عن زكرياء عن مصعب بن شيبة عن صفية بنت شيبة قالت قالت عائشة خرج النبي صلى الله عليه وسلم غداة وعليه مرط مرحل من شعر أسود فجاء الحسن بن علي فأدخله ثم جاء الحسين فدخل معه ثم جاءت فاطمة فأدخلها ثم جاء علي فأدخله ثم قال إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا


والحديث لا يفهم منه اخراج زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم من الاية لما سبق بيانه انما غاية ما يدل عليه هو اضافة علي وفاطمة والحسن والحسين الى الاية

ولكننا مأمورين بالتثبت من صحة الحديث قبل ان يتم نسبته الى الرسول صلى الله عليه وسلم



اولا التحقق من سند الحديث


فمن رواة هذا الحديث

مصعب بن شيبة بن جبير


قال المزى فى "تهذيب الكمال" :

مصعب بن شيبة بن جبير بن شيبة بن عثمان بن أبى طلحة بن عبد العزى بن عثمان بن عبد الدار القرشى العبدرى المكى الحجبى . اهـ .

1- و قال المزى : قال أبو بكر الأثرم عن أحمد بن حنبل : روى أحاديث مناكير .
2- و قال إسحاق بن منصور ، عن يحيى بن معين : ثقة .
3- و قال أبو حاتم : لا يحمدونه ، و ليس بقوى .
4- و قال محمد بن سعد : كان قليل الحديث .
5- و قال النسائى فيما قرأت بخطه : مصعب منكر الحديث . و قال فى موضع آخر : فى حديثه شىء .



قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 10/162 :

و قال الدارقطنى : ليس بالقوى ، و لا بالحافظ .

و روى عن طلق بن حبيب ، عن ( ابن ) الزبير ، عن عائشة ، عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم
" أنه كان يأمر بالغسل من الجنابة ، و الحجامة ، و ( من ) غسل الميت ، و يوم الجمعة " .

6- قال أبو داود بعد تخريجه : ضعيف . و قال ابن عدى : تكلموا فى حفظه .





ضعفاء العقيلي ج: 4 ص: 196 1775

مصعب بن شيبة الحجبي حدثنا إبراهيم بن عبد الوهاب قال حدثنا أحمد بن محمد بن هاني قال ذكرت لأبي عبد الله الوضوء من الحجامة فقال ذاك حديث منكر رواه مصعب بن شيبة أحاديثه مناكير منها هذا الحديث وعشرة من الفطرة وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه مرط مرجل ومن حديثه ما حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن بشر العبدي قال حدثنا زكريا بن أبي زائدة عن مصعب بن شيبة عن طلق بن حبيب عن عبد الله بن الزبير عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يأمر كمال من الجنابة والحجامة ومن غسل الميت ويوم الجمعة وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا زهير بن حرب قال حدثنا وكيع قال حدثنا زكريا عن مصعب بن شيبة عن طلق بن حبيب عن عبد الله بن الزبير عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر من الفطرة قص الشارب وإعفاء اللحية واستنشاق الماء وقص الأظفار وغسل البراجم ونتف الإبط وحلق العانة وانتقاص الماء قال زكريا قال مصعب بن شيبة ونسيت العاشرة وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الفضل بن زياد قال حدثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن أبيه عن مصعب بن شيبة عن صفية بنت شيبة عن عائشة قالت خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات غداة وعليه مرط من شعر أسود الغسل من الجنابة ويوم الجمعة يروى بأسانيد جياد والفطرة يروى بإسناد صالح من هذا الإسناد ودون العدد الذي ذكرناه والمرط المرجل لا يعرف إلا به



الخلاصة في جرح الراوي

وهذا الحديث من طريق مصعب بن شيبة وهو ضعيفٌ مُنكَرُ الحديث. قال عنه أحمد بن حنبل: «روى أحاديث مناكير»، قلت: وهذا منها كما سنرى. و قال أبو حاتم: «لا يحمدونه، و ليس بقوي». قال فيه النسائي: «مُنكَر الحديث». و قال في موضع آخر: «في حديثه شيء». وقال أبو نعيم الأصبهاني عنه في مستخرجه (1|318): «ليِّن الحديث». و قال الدارقطني: «ليس بالقوي، و لا بالحافظ». وقال عنه: «ضعيف». وقال أبو زرعة: وضعّف حديثاً له في العلل (1|49). وقال أبو داود: «ضعيف». و قال ابن عدي: «تكلموا في حفظه». ووثقه العجلي وابن حبان (وهما غاية في التساهل). و قال محمد بن سعد: «كان قليل الحديث»، فهو صاحب مناكير كثيرة على قلة حديثه. وقال ابن حجر: «ليّن الحديث». وقال الذهبي: «فيه ضعف». وقد ذكره العقيلي في الضعفاء (4|197). بل واعتبر هذا الحديث من منكرات مصعب بن شيبة، وقال: «لا يُعرَفُ إلا به». ونقل (ص196) إنكار هذا الحديث عن الإمام أحمد بن حنبل.




زكريا بْن أَبي زائدة

كثير التدليس خصوصا عن شعبة
وقال أبو زرعة : صويلح .
أبو حاتم الرازي: لين الحديث ، كان يدلس
يحيى بن معين: صالح .

وقد عنعن الحديث المذكور كما هو واضح



فيكون الحديث ضعيفا بهذا الحال





ثانيا: تحقيق كوفية السند

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير واللفظ لأبي بكر قالا حدثنا محمد بن بشر (الكوفي ) عن زكريا بْن أَبِي زائدة (الكوفي ) عن مصعب بن شيبة عن صفية بنت شيبة قالت قالت عائشة خرج النبي صلى الله عليه وسلم غداة وعليه مرط مرحل من شعر أسود فجاء الحسن بن علي فأدخله ثم جاء الحسين فدخل معه ثم جاءت فاطمة فأدخلها ثم جاء علي فأدخله ثم قال إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا

وكما ترون ان السند بهذا الطريق لم يخرجه سوى الكوفيين وهما

محمد بن بشر (الكوفي ) و زكريا بْن أَبي زائدة (الكوفي )



توقيع

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم‏

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)





رقم العضوية : 2197
الإنتساب : Jan 2013
المشاركات : 1,255
بمعدل : 0.75 يوميا

المتمرس غير متواجد حالياً عرض البوم صور المتمرس



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : المتمرس المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-22-2016 الساعة : 10:11 PM

جاء في تفسير ابن جرير الطبري

اختلف أهل التأويل في الذين عنوا بقوله ( أهل البيت ) فقال بعضهم : عني به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعلي وفاطمة والحسن والحسين رضوان الله عليهم .

ذكر من قال ذلك

حدثني محمد بن المثنى قال : ثنا بكر بن يحيى بن زبان العنزي قال : ثنا مندل ، عن الأعمش (كوفي )، عن عطية (كوفي ضعيف) عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " نزلت هذه الآية في خمسة : في وفي علي رضي الله عنه وحسن رضي الله عنه وحسين رضي الله عنه وفاطمة رضي الله عنها : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) " .







وكما ترون ان السند كوفي شيعي فالحذر فيما يروونه في مذهبهم واجب

عطية بن سعد بن جنادة العوفي


ضعيف و مدلساً ، من الثالثة



ضعيف الحديث وهو قول عامة أهل الحديث ، وهم : سفيان الثوري وابن عيينة وهشيم ويحيى القطان وأحمد وأبوحاتم وأبوزرعة الرازيان وأبوداود والنسائي والجوزجاني والساجي وابن خزيمة وابن حبان وابن عدي والدارقطني والحاكم والبيهقي.



وأما من ضعفه : فقال أحمد _ كما في العلل (رقم 1306) _ : ( كان هشيم يضعف حديث عطية ). وانظر : التاريخ الصغير (1/267) . وقال أحمد _ كما في العلل (رقم 4502) _ : ( وكان سفيان _ يعني الثوري _ يضعف حديث عطية ). وأسند أبوداود _ كما في سؤالات الآجري (1/238رقم308) _ أن الشافعي قال : سمعت سفيان بن عيينة يقول : ( عطية ما أدري ما عطية ! ). وانظر : مناقب الشافعي للبيهقي (1/549) وقال البخاري _ كما في التاريخ الكبير (4/رقم 2041): ( كان يحيى يتكلم فيه ) . وانظر : التاريخ الكبير (5/360) والصغير (1/267). وقال عبدالله بن أحمد _ كما في العلل (رقم 1306) _ : سمعت أبي ذكر عطية العوفي فقال : ( هو ضعيف الحديث ). وقال البخاري _ كما في التاريخ الصغير (1/267) _ قال أحمد في حديث عبدالملك عن عطية عن أبي سعيد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( تركت فيكم الثقلين ) : ( أحاديث الكوفيين هذه مناكير ). وقال يحيى بن معين _ في رواية ابن الجنيد (رقم 234) _ : ( كان ضعيفاً في القضاء ، ضعيفاً في الحديث ). وقال _ في رواية أبي الوليد بن أبي الجارود كما في الضعفاء للعقيلي (3/359) _ : (كان عطية العوفي ضعيفاً ). وقال _ في رواية ابن أبي مريم كما في الكامل (7/84) _ : ( ضعيف إلا أنه يكتب حديثه ). وقال أبوحاتم الرازي _ كما في الجرح والتعديل (3/1/رقم 2125) _: ( ضعيف ، يكتب حديثه ، وأبونضرة أحب إليّ منه ). وقال أبوزرعة الرازي _ الموضع السابق من الجرح _ : ( ليّن ). وقال أبوداود _ كما في سؤالات الآجري ( 1/264رقم376) _: ( ليس بالذي يُعتمد عليه ). وقال النسائي _ كما في الضعفاء والمتروكون (رقم 481) _ : ( ضعيف ). وقال الجوزجاني _ كما في أحوال الرجال (رقم 42) _ : ( مائل ). وقال ابن خزيمة _ كما في صحيحه (4/68) _ : ( في القلب من عطية بن سعد العوفي ). وقال الساجي _ كما في تهذيب التهذيب _ : ( ليس بحجة ، وكان يقدم علياً على الكل ). وقال ابن حبان _ كما في المجروحين (2/176) بعد أن ذكر قصته مع الكلبي _ : ( فلا يحل الاحتجاج به ، ولا كتابة حديثه إلا على جهة التعجب ). وقال ابن عدي _ كما في الكامل (7/85) _ : ( وقد روى عنه جماعة من الثقات ، ولعطية عن أبي سعيد ( الخدري ) أحاديث عداد ، وعن غير أبي سعيد ، وهو مع ضعفه يكتب حديثه ، وكان يعد من شيعة الكوفة ). وقال الدارقطني _كما في السنن (4/39) _ : ( ضعيف ) . وقال _ كما في العلل (4/6) _ : ( مضطرب الحديث ). وقال الحاكم _ كما في المستدرك (2/290) _ : ( وإنما يعرف هذا الحديث من حديث سوار بن مصعب عن عطية العوفي عن أبي سعيد ، وليس من شرط هذا الكتاب ). وقال _ كما في المستدرك (4/392) _ : ( وقد روي في هذا الباب عن عطية العوفي حديث لم أر من إخراجه بدا وقد علوت فيه أيضاً ). وقال البيهقي _ كما في السنن الصغير (2/101) وفي المعرفة (6/144) _ : ( ضعيف ). وقال _ كما في السنن الكبرى (8/126) _ : ( لا يحتج بروايته ). وانظر : السنن الكبرى (7/66) (2/126) (6/30) والصغير (2/217) . ورجح الذهبي _ كما في السير (5/325) _ أنه : ( ضعيف الحديث ). وانظر : الميزان (5/100) . بل قال _ كما في المغني (2/436) _ : ( تابعي مشهور ، مجمع على ضعفه ) .


أما ابن حجر فقال _ كما في التقريب (رقم 4616) _ : ( صدوق يخطىء كثيراً ، وكان شيعياً مدلساً ، من الثالثة ، مات سنة إحدى عشرة ( يعني ومائة ) ). النـتـيجة : يتبين مما سبق أنه ضعيف الحديث وهو قول عامة أهل الحديث ، وهم : سفيان الثوري وابن عيينة وهشيم ويحيى القطان وأحمد وأبوحاتم وأبوزرعة الرازيان وأبوداود والنسائي والجوزجاني والساجي وابن خزيمة وابن حبان وابن عدي والدارقطني والحاكم والبيهقي. وأما توثيق ابن معين له فقد جاء عنه روايات أخرى فيها تضعيفه ، وقد قرر ابن شاهين _ كما في كتابه المختلف فيهم في عدة مواضع _ أنه إذا كان للإمام الواحد قولان مختلفان فأولاهما بالصواب ما وافقه عليه غيره من النقاد . وأما توثيق ابن سعد له فهو قول شاذ منه ، وإن كان ابن حجر _ كما في هدي الساري _ قرر أنه لا يعتمد على قوله لأن مادته من الواقدي . والذي يظهر لي هو أنه ممن يعتمد قوله في الجرح والتعديل ، إلا أنه شذ هنا كما قد يحصل لغيره من النقاد .

فيكون الحديث ضعيفا بهذا الحال



توقيع

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم‏

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)





رقم العضوية : 2197
الإنتساب : Jan 2013
المشاركات : 1,255
بمعدل : 0.75 يوميا

المتمرس غير متواجد حالياً عرض البوم صور المتمرس



  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : المتمرس المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-22-2016 الساعة : 10:31 PM

جاء في تفسير ابن جرير الطبري

اختلف أهل التأويل في الذين عنوا بقوله ( أهل البيت ) فقال بعضهم : عني به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعلي وفاطمة والحسن والحسين رضوان الله عليهم .

ذكر من قال ذلك ......

...

حدثني أبو كريب ، قال : ثنا وكيع ، عن عبد الحميد بن بهرام ، عن شهر بن حوشب ، ..... عن أبي سعيد ، عن أم سلمة قالت : لما نزلت هذه الآية : " إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا " دعا رسول الله عليا وفاطمة الزهراء وحسنا وحسينا عليهم السلام " فجلل عليهم كساء خيبريا فقال : اللهم هؤلاء أهل بيتي اللهم اذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " قالت أم سلمة : ألست منهم ؟ قال : أنت إلى خير " ] .


_____________


ضعف ابن عدي شهر بن حوشب وتكلموا فيه.. وقد عاب كثير من الحفاظ رواية عبد الحميد بن بهرام عن شهر بن حوشب


صالح بن محمد جزرة:
ليس بشيء يروي عن شهر عنده صحيفة منكرة قال الخطيب الحمل في الصحيفة على شهر

أبو حاتم الرازي ليس به بأس، يكتب حديثه ولا يحتج به

علي ابن المديني ثقة عندنا ، وإنما كان يروي عن شهر بن حوشب من كتاب كان عنده.

أبو موسى محمد بن المثنى : ما سمعت يحيى ، ولا عبد الرحمن يحدثان عن عبد الحميد بن بهرام شيئًا قط .

أبو أحمد بن عدي: هو في نفسه لا بأس به ، وإنما عابوا عليه كثرة رواياته عن شهر ، وشهر ضعيف .

شعبة: قال علي بن حفص المدائني عن شعبة : نعم الشيخ عبد الحميد بن بهرام ، ولكن لا تكتبوا عنه ؛ فإنه يحدث عن شهر بن حوشب . وفي موضع آخر : صدوق ، إلا أنه يحدث عن شهر بن حوشب ."

صالح بن محمد الأسدي الحافظ ليس بشيء ، يروي عن شهر ، عنده صحيفة منكرة ، ولا أعلم أنه روى عن غير شهر ، إلا عن عاصم الأحول حديثًا واحدًا في الدعاء .

الخطيب البغدادي الحمل في الصحيفة التي ذكر صالح أنها منكرة على شهر ، لا على عبد الحميد .

الخطيب البغدادي تعقب صالح جزرة في تضعيفه له



-------------------------------







شهر بن حوشب


سير أعلام النبلاء

وقال أبو زرعة وغيره : لا بأس به . وقال النسائي : ليس بالقوي . وقال ابن عدي : لا يحتج به ، ولا يتدين بحديثه . وقال أبو حاتم الرازي : ليس هو بدون أبي الزبير المكي ، ولا يحتج به .وروى معاوية بن صالح ، وأحمد بن زهير ، عن يحيى بن معين : ثقة .وروى النضر بن شميل ، عن عبد الله بن عون ، قال : إن شهرا تركوه .... وقال : قال أبو حفص الفلاس : كان يحيى بن سعيد القطان لا يحدث عن شهر . وكان عبد الرحمن يحدث عنه .
وقال علي بن حفص المدائني : سألت شعبة عن عبد الحميد بن بهرام ؟ فقال : صدوق إلا أنه يحدث عن شهر .
سير أعلام النبلاء

إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني أحاديثه لا تشبه حديث الناس
ابن حجر في التقريب: صدوق كثير الإرسال و الأوهام
صالح جزرة: لم يوقف منه على كذب . وكان رجلا يتسنك إلا أنه روي أحاديث يتفرد بها لم يشركه فيها أحدا . وقال : روي عنه عبد الحميد بن بهرام أحاديث طوالا عجائب
عبد الله بن عون: قال النضر بن شميل ، عن ابن عون : إن شهر نزكوه . قال النضر : نزكوه : أي طعنوا فيه
محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي : قال الحسين بن إدريس الهروي : أخبرنا محمد بن عبد الله بن عمار وسألته عن شهر بن حوشب ، فقال : روي عنه الناس ، وما أعلم أحدا قال فيه غير شعبة . قلت : يكون حديثه حجة ؟ قال : لا
كان يحيى بن سعيد القطان لا يحدث عن شهر بن حوشب


بعض من منكرات شهر بن حوشب

قال سيار بن حاتم : حدثنا جعفر بن سليمان ، عن أبي بكر الهذلي ، عن شهر بن حوشب ، قال : لما قتل ابن آدم أخاه ، مكث آدم مائة سنة لا يضحك ، ثم أنشأ يقول : تغيرت البلاد ومن عليها فوجه الأرض مغبر قبيح تغير كل ذي لون وطعم وقل بشاشة الوجه المليح

إسحاق بن المنذر شيخ صدوق ، قال : حدثنا عبد الحميد بن بهرام ، عن شهر ، عن ابن عباس ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " لكل نبي حرم ، وحرمي المدينة " .

ثابت البناني ، عن شهر بن حوشب ، عن أم سلمة أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قرأ : إنه عمل غير صالح .

الحكم بن عتيبة ، عن شهر ، عن أم سلمة ، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - نهى عن كل مسكر ومفتر .

ثابت البناني ، عن شهر ، عن أم سلمة : أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قرأ : إن الله يغفر الذنوب جميعا ولا يبالي .







توقيع

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم‏

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)



التعديل الأخير تم بواسطة المتمرس ; 05-22-2016 الساعة 10:38 PM.

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 08:15 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى