أنت غير مسجل في منتديات الأباضية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ -125 سورة النحل

نحن لا ننكر على أي مذهب دافع عن نفسه وبيّن للناس ما عنده من الحق ودرأ عن نفسه التهم التي تُلصق به ، ولكن ننكر أن يهاجم مذهب مذهباً آخر مهاجمة غير مبنية على علم وعلى معرفة ، بل بمجرد أن يكون هذا منتمياً إلى ذلك المذهب يجد المهاجمة ويجد التعصب من قبل الفئة الأخرى أو من قبل الطرف الآخر. سماحة الشيخ احمد بن حمد الخليلي حفظه الله

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

آخر 10 مشاركات رسائل إلى كل إباضي &amp;quot;من قلبي إلى قلبك&amp;quot; ( آخر مشاركة : - )    <->    الى من يسأل أين الله........... ( آخر مشاركة : - )    <->    هل الرسول عليه الصلاة والسلام خالف أوامر ربه ؟ ( آخر مشاركة : - )    <->    استفسار بسيط بخصوص صحة حديث معين ( آخر مشاركة : - )    <->    مخطوط السر المكنون بين الكاف والنون ( للبيع ) ( آخر مشاركة : - )    <->    جديد المحاضرات والدروس والخطب 91 ( آخر مشاركة : - )    <->    حوار ثنائي بين الباحث المنصف وناصربيرم ( آخر مشاركة : - )    <->    ]استحباب القيام عند ذكر ولادته صلى الله عليه وسلم ( آخر مشاركة : - )    <->    حكم أبوي رسول الله صلى الله عليه وسلّم ( آخر مشاركة : - )    <->    هل الله شــــــــــــــــيء؟ ( آخر مشاركة : - )    <->   
مختارات    <->   رُبَّ دهرٍ بكيت منه فلما صرت في غيره بكيت عليه ‏    <->   
العودة   منتديات الأباضية الأقــســـام الــعـــامــة منتدى نشأة الأباضية (اهل الحق والاستقامه)وعلماؤها والتعريف بها
المنتديات موضوع جديد منوعات تسالي قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الصورة الرمزية سهم الحق

رقم العضوية : 57
الإنتساب : Sep 2009
المشاركات : 4,413
بمعدل : 2.41 يوميا

سهم الحق غير متواجد حالياً عرض البوم صور سهم الحق



  مشاركة رقم : 31  
كاتب الموضوع : سهم الحق المنتدى : منتدى نشأة الأباضية (اهل الحق والاستقامه)وعلماؤها والتعريف بها
افتراضي
قديم بتاريخ : 10-03-2009 الساعة : 07:11 PM

4 - دفتر الولادات والوفيات :
هذا الدفتر ابتدع فيه الشيخ رحمه الله نظاما حفظ به تواريخ الولادة والوفاة لأهل المسفاة في وقت لم تكن فيه شهادات ميلاد أو وفاة .
وقد مثل هذا الدفتر مرجعا وثائقيا هاما لأهل المسفاة فبواسطته تم حفظ سنين الولادة والوفاة منذ عهد الجد الأكبر شامس بن خنجر بن شامس البطاشي المتوفى سنة 1290هـ أي أنه دون مواليد ووفيات ما يزيد على قرن وربع القرن من الزمان .
وهذا العمل الذي قام به الشيخ رحمه الله قريب من عمل أصحاب التراجم في كتبهم إلا أن الشيخ لا يترجم للشخص وإنما يكتفي بذكر سنة ولادته ووفاته .
والشيخ بهذا العمل سبق عصره بعشرات السنين إذ لم تظهر في عمان شهادات الميلاد والوفاة والسجلات التي تحفظها إلا مع بداية عصر النهضة .
ومع أن الدفتر يضم بين دفتيه مئات الأسماء من المواليد والوفيات إلا أن الشيخ لم يرجع إليه يوما ليتعرف على سنة ولادة شخص أو وفاته لأنه استوعب جميع ما في الدفتر في ذاكرته فبمجرد أن ينقدح التاريخ في ذهنه لأول مرة يظل عالقا إلى ما شاء الله .
وربما استخبر الرجل الغريب عن سنه ثم بعد سنين طويلة يلقاه فيكون الرجل قد نسي سنة ولادته فيتحراها من ذاكرة الشيخ فيجدها هناك.


الصورة الرمزية سهم الحق

رقم العضوية : 57
الإنتساب : Sep 2009
المشاركات : 4,413
بمعدل : 2.41 يوميا

سهم الحق غير متواجد حالياً عرض البوم صور سهم الحق



  مشاركة رقم : 32  
كاتب الموضوع : سهم الحق المنتدى : منتدى نشأة الأباضية (اهل الحق والاستقامه)وعلماؤها والتعريف بها
افتراضي
قديم بتاريخ : 10-03-2009 الساعة : 07:12 PM

المبحث السادس : كيف يقضي يومه

يبدأ الشيخ يومه من ساعات الصباح الأولى وقبل تباشير الفجر الأول فيتوضأ ويصلي ما شاء الله ثم يطالع في كتب الأثر ويكثر من التسبيح والاستغفار ويبدأ ورده اليومي من القرآن الكريم وكان قد اتخذ وردا يوميا يقرأ فيه عشرة أجزاء من القرآن الكريم على مدار اليوم حتى إذا ما أذن للفجر قام وصلى سنة الفجر بالبيت ثم يذهب للمسجد ويصلي بالناس الفجر وبعد الصلاة يعقد حلقة لقراءة جزء واحد من القرآن مع مجموعة من المصلين ثم يعود للبيت ويطالع في الكتب إلى شروق الشمس فيفد عليه أصحاب الحاجات من مستفتين ومن خصوم ومن متعلمين ثم يدعو بالإفطار فيشاركه الحاضرون الأكل ثم يغتسل ويتوضأ ويستعد للذهاب إلى المحكمة .
وفي الطريق من البيت إلى المحكمة يقرأ جزأ من القرآن الكريم وكذلك في طريق العودة ويظل بالمحكمة حتى يصلي الظهر ولا يقتصر وجوده بالمحكمة على فصل القضاء بل يرد على أسئلة المستفتين من القضاة وطلبة العلم وعامة الناس ثم يعود للبيت ويطالع في كتب الأثر ثم يتناول الغداء ويضطجع قليلا وأحيانا يزعجه الناس عن الراحة بعدها يخرج لصلاة العصر ثم يعود للبيت فإن كان ثمة أناس استمع إليهم أو أنه يشتغل بورده وبالمطالعة ولا يخلو هذا الوقت غالبا من الناس .
فإذا كان وقت المغرب خرج للمسجد ثم يعود للبيت وهذا الوقت مزحوم بالناس ونادرا ما يجد فراغا للمطالعة وأعجب منه رحمه الله ومن سعة صدره فإنه على هذا العمر وقد أضر به الشيب ما رأيته اعتذر عن استقبال أحد رغم ما يسببه ذلك له من مشقة فإن بعض الناس لا يراعون أحوال الشيخ وربما يقصدونه في لحظة راحة أو نوم فلا يتوانى عن قضاء حوائجهم ولم يكن وقته بالمواعيد فمن بدت له الحاجة قصده في مجلسه فإذا راعه كثرة الحاضرين طلب النجوى فيلبي له الشيخ طلبه .
فإذا حان وقت الصلاة خرج الشيخ للمسجد وربما آذن الجالسين معه بضرورة مغادرته للمجلس فإن بعض الناس لا يفقهون ذلك ويواصلون حديثهم إلى وقت الصلاة .
وزوار مجلس الشيخ رحمه الله على مراتب ودرجات : فهناك العلماء والقضاة ومن في حكمهم من طلبة العلم وهؤلاء لهم منزلة خاصة عند الشيخ ويستبشر بقدومهم ويقربهم ويدنيهم ويأخذ معهم أطراف الحديث وجل كلامه معهم في مباحث العلم .
وهناك علية القوم والشيوخ والرؤوس في جماعتهم ومن في حكمهم من أصحاب المناصب والكراسي وهؤلاء يعرف الشيخ قدرهم ويحفظ لهم منزلتهم ويكون حديثه معهم عن قضايا المجتمع وهموم الأمة وعن النزاعات القبلية ومحاولة إيجاد الحلول لها .
وهناك الخصوم وأصحاب النزاعات وهؤلاء يحاولون حل مشاكلهم وخصوماتهم عند الشيخ قبل بروزهم للمحكمة وكم من قضايا لم تعرف طريقا للمحكمة بفضل إصلاح الشيخ للمدعين بل إن كثيرا من الناس والقبائل تعارفوا بينهم على رفع دعاواهم الشيخ قبل أن يترافعوا أمام المحاكم تقديرا له وثقة فيه .
وهناك أصحاب الحاجات وهؤلاء إما أن تكون حاجتهم مقضية عند الشيخ أو أنه يسعى بنفسه لدى الجهات المختصة لقضائها .
وهناك المستفتون وأصحاب السؤالات وهؤلاء غايتهم جواب يروي ظمأهم ويرفع الإشكال عن أفهامهم .
هؤلاء هم عموم جلساء شيخنا البطاشي وزواره وعمار مجلسه ومعهم يقضي أغلب وقته .
وربما تواصل المجلس إلى ما بعد صلاة العشاء فإذا انفض سامر القوم قام الشيخ وصلى النوافل وأتبعها الوتر ثم يطالع في الكتب ويكمل ورده اليومي من القرآن وينام في ساعة متأخرة من الليل ويصحو في الساعات الأولى من الصباح ومجمل ما ينامه في اليوم والليلة ثلاث ساعات .
هكذا يقضي الشيخ محمد بن شامس البطاشي يومه وقد يأتي عليه وقت يخالف فيه النظام المذكور لا سيما بعد صلاة العصر ففي هذا الوقت يخرج أحيانا من البيت لأداء بعض الواجبات كالزيارات والتعازي .
وبعد التقاعد لازم الشيخ البلد واستقر بالمسفاة فنالت حظا باستقراره فيها وصارت قبلة الوفود وكعبة القصاد ومع أن الناس تعارفوا على أن التقاعد يعقبه وقت الراحة والاسترخاء وتناقص العطاء إلا أن الشيخ لم يكن يعرف هذا المعنى فتواصل عطاؤه كما كان واستمر في إسداء المشورة والنصح والإصلاح كما بقي مرجعا للقضاة لكل ما يشكل من قضايا .
إن رجلا كالشيخ محمد بن شامس يزداد إعجابك به وأنت تقرأ سيرته إذا علمت أنه يعيش حياة متواضعة بعيدة كل البعد عن صخب الدنيا وزخرفها فكان ينام على الأرض ويترك السرير زهدا فيه ويلبس ما تيسر من الثياب ويأكل ما حضر ويسكن في بيت متواضع ولا يخرج للأسواق ولا يذهب للنزهات ولا يشاهد التلفاز وكان يعد أحسن ما فيه مضيعة للوقت بل إن بيته الذي بالبلد لم يكن به تلفاز إطلاقا .
هكذا كان شيخنا ترك أبوابا كثيرة من الدنيا بغضا فيها وتعففا عنها ولو أراد عرضها كما أرادها غيره لكانت طوع يديه ولكنه قنع منها بالقليل .


الصورة الرمزية سهم الحق

رقم العضوية : 57
الإنتساب : Sep 2009
المشاركات : 4,413
بمعدل : 2.41 يوميا

سهم الحق غير متواجد حالياً عرض البوم صور سهم الحق



  مشاركة رقم : 33  
كاتب الموضوع : سهم الحق المنتدى : منتدى نشأة الأباضية (اهل الحق والاستقامه)وعلماؤها والتعريف بها
افتراضي
قديم بتاريخ : 10-03-2009 الساعة : 07:13 PM

المبحث السابع : وفـاته

لطالما ردد شيخنا مراراً عديدة هذين البيتين من شعره :

لاهم أسألك الشهادة إن دنا **** آن انقضا أجلي وحمّ مماتي
فأموت في كرم كموت أئمتي **** بلج ومرداس وذي الثفنات

ثم يستدرك ويقول لم يشأ الله لنا نيل الشهادة فنموت في الجهاد حتى يكون موتا كموت بلج ومرداس وذي الثفنات ويعلم الله أنا جاهدنا وطلبنا الموت في سبيله ولكن فلا أقل من أن نسأل الله حسن الخاتمة .
كان من عادة الشيخ رحمه الله أنه لا ينام إلا على طهارة فإذا صلى النوافل والوتر جلس ما شاء الله له في مطالعة كتب الأثر أو في الاستغفار والتسبيح ثم ينام على وضوئه السابق فلما كان قبل وفاته بحوالي الشهرين جعل يتوضأ وضوءا آخر قبيل النوم مباشرة وكان يقول : أنوي به الطهارة للموت وقد بدت عليه علامات الإحساس بدنو الأجل فأوصى بالواجب والمندوب وكأنه مودع الدنيا من الغد ولم يفته أن يوصي حتى باللباس الذي عليه فأوصى بالعمامة أن لا ترمى ولا تمزق ولا تهان ولكن إن ضاق بكم الفضاء فادفنوها فإنها شعار أهل العلم وتاج العلماء وكان قد اتخذ دفترا لوصاياه وللذي له وللذي عليه فلما كان في أيامه الأخيرة صار الدفتر قريبا من منامه ويسجل فيه ما يستجد ساعة بساعة وإن كان حقيرا في نظر الناس كالريال والريالين وصلى يوما ثم رأى أثر دم في ثوبه عند النوم فقام من ساعته يقضي صلوات يومه ذاك ولم يؤخرها للصباح خشية الموت .
كل هذه الأحداث كانت في أيامه الأخيرة فلما كان قبل وفاته بيومين رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام يبتسم له ويسلمه مفتاح بيته في الجنة فاستبشر بها الشيخ خيرا فلما كان اليوم الذي بعده سمعته يؤذن بالمسجد وما سمعته أذن قبل ذلك اليوم وكان آخر يوم من رمضان وفي صبيحة يوم العيد غرة شوال سنة 1420 هـ خرج بالناس للصلاة فأمهم ثم أمر ابنه الشيخ حارث بالخطبة وأخذ يسار المحراب ولم تمض دقائق إلا وسقط على الأرض وقد غادرت روحه جسده على وضوئه وفي محراب صلاته وأمام يدي ربه فيا لها من ميتة كميتة مرداس وذي الثفنات فإنهم نالوا الشهادة في صلاتهم وقد تمنى شيخنا الشهادة وتمنى أن يموت كميتتهم فعسى أن يكون في زمرة الشهداء كما تمنى وكما ردد لسانه :

لاهم أسألك الشهادة إن دنا **** آن انقضا أجلي وحمّ مماتي
فأموت في كرم كموت أئمتي **** بلج ومرداس وذي الثفنات

فاضت روحه إلى باريها بعد رحلة دامت تسعين عاما قضاها في خدمة الإسلام بالسيف والقلم فرزئ الإسلام بفقده وجلت علينا مصيبته وما كان لنا إلا الصبر والسلوان والتسليم بالقضاء والقدر .


وقد رثاه شعراء كثيرون منهم الشيخ ناصر بن سالم بن سليمان الرواحي الذي رثاه بهذه الأبيات :

عبر تترى على اثر عبر **** كل حين تتحدى للبشر
وهم ما همهم إلا البقا **** في حياة ما لها أدنى قدر
أمل مرد وعيش عابر **** وسرور بعده يأتي كدر
كسحاب خلب بارقه **** هذه الدنيا فبئس المستقر
كم أطاحت من قرون قبلنا **** ملكوا الدنيا على خير وشر
أيها المغرور بالدنيا اتئد **** إنما الكيس فيها من حذر
لست تدري فجأة الموت متى **** وبأي الأرض يغشاك القدر
انتبه واعمل لأخراك التي **** سوف تغشاك ولا تدري المقر
أنت مرهون بما قدمته **** فادخر زادا ليوم لا مفر
كيف لا والموت يجري كأسه **** كل آن بين أحشاد البشر
( لم يسالم جاهلا في غيه ) **** (لا ولا عالمنا الحبر الأبر )
كم فتى ما بين أهليه ثوى **** حين وافاه الحمام المنتظر
كأبي الحارث نبراس التقى **** علما ناهيك من قوم خير
شب ما عاش بأحضان الوفا **** وتربى في بساتين الأثر
خدم العلم وأهليه على **** أمل الخير ككنز مدخر
منهل يرتاده من بعده **** طالبوا العلم فنعم المتجر
يا سمي المصطفى أوحشتنا **** بعد إيناس فضاق المصطبر
من لهذا العلم يبني صرحه **** عاليا يا من غدا رهين الحفر
يا فقيد العصر يا أوحده **** يا عميد الشرع في بعد النظر
دعوة لبيت داعيها فلم **** تكن الأبي متى حم القدر
يا أبا الحارث خلفت الأسى **** بين أعداد ملايين البشر
يا أبا الحارث أظلمت الدنا **** بعد إشراقك إشراق القمر
أسفى لو كان يجدي الأسف **** لفقيد رزؤه إحدى الكبر
رزؤه للدين صدع ما له **** قط من رأب مدى كر وفر
أمة الإسلام صبرا إننا **** أمة بالصبر يهنانا الظفر
أسرة المفقود دمعي بالأسى **** يسبق السحب بثجاج المطر
لكم حسن العزا من فاقد **** مثلكم ما آض برق في السحر
نسأل الله له من فيضه **** رحمة تترى بحسن المستقر
بجوار المصطفى مع صحبه **** في جنان بين دل وخفر


الصورة الرمزية سهم الحق

رقم العضوية : 57
الإنتساب : Sep 2009
المشاركات : 4,413
بمعدل : 2.41 يوميا

سهم الحق غير متواجد حالياً عرض البوم صور سهم الحق



  مشاركة رقم : 34  
كاتب الموضوع : سهم الحق المنتدى : منتدى نشأة الأباضية (اهل الحق والاستقامه)وعلماؤها والتعريف بها
افتراضي
قديم بتاريخ : 10-03-2009 الساعة : 07:13 PM

الخاتمة

تناولت في هذه الدراسة سيرة الشيخ العلامة محمد بن شامس البطاشي أحد أعلام عمان المعاصرين وأأمل أن أكون قد أتيت على كثير من جوانب شخصيته .
لقد كان شيخنا عالما عاملا لا يفتر عن البحث والمطالعة ولم يكن يعتبر نفسه أكثر من طالب علم .
وللشيخ رحمه الله إسهامات كثيرة في العلم والمعرفة ويعتبر كتابه سلاسل الذهب من أضخم الموسوعات الأباضية التي ألفت في القرن الرابع عشر الهجري كما أن أحكامه القضائية تعد بالآلاف ولو قدر لها أن تجمع لكانت من أنفع المراجع في بابها ونحن نهيب بوزارة العدل أن تنهض بهذه المهمة الجسيمة خدمة للعلم واعترافا بالفضل لأهله .
ابتلي شيخنا رحمه الله في حياته بابتلاءات جمة فصبر واحتسب وناله من مؤامرات الخصوم ما زاده إيمانا بخالقه وقوى من عزيمته وإرادته .
لم يكن شيخنا رحمه الله حبيس داره أو قعيد مجلسه منطويا على نفسه أو منشغلا بهمومه ونكباته وإنما هو مصلح اجتماعي من طراز فريد كان يسعى إلى توطيد المحبة والأخوة الحقة بين جميع العمانيين دون التفات إلى قبلية أو عصبية أو موالاة وهو يدعو إلى الله تعالى متى أمكنته سانحة وكان وسطا في منهجيته ودعوته .
ولعلي في هذه العجالة وضعت النقاط على الحروف ورسمت للأجيال المعاصرة من أبناء عمان صورة مشرقة عن حياة أحد أعلامهم عسى أن يترسموا خطاه . وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم



رقم العضوية : 41
الإنتساب : Aug 2009
الدولة : عمان
المشاركات : 824
بمعدل : 0.44 يوميا

ابو الشعثاء غير متواجد حالياً عرض البوم صور ابو الشعثاء



  مشاركة رقم : 35  
كاتب الموضوع : سهم الحق المنتدى : منتدى نشأة الأباضية (اهل الحق والاستقامه)وعلماؤها والتعريف بها
افتراضي
قديم بتاريخ : 10-07-2009 الساعة : 06:37 PM

جزاك الله خيرا اخي سهم الحق على هذا الجهود الطيبه والنقل الموفق
وهذه صورة الشيخ رحمه الله

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الصورة الرمزية سهم الحق

رقم العضوية : 57
الإنتساب : Sep 2009
المشاركات : 4,413
بمعدل : 2.41 يوميا

سهم الحق غير متواجد حالياً عرض البوم صور سهم الحق



  مشاركة رقم : 36  
كاتب الموضوع : سهم الحق المنتدى : منتدى نشأة الأباضية (اهل الحق والاستقامه)وعلماؤها والتعريف بها
افتراضي
قديم بتاريخ : 10-23-2009 الساعة : 08:24 PM

بارك الله فيك ابو الشعثاء

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعتذار شاب سعودي ( كان وهابيا ) لسماحة الشيخ العلامة أحمد بن حمد الخليلي (حفظه الله) شيخ الإسلام منتدى الحوار العام 30 08-13-2012 07:41 AM
الشيخ محمد بن شامس البطاشي (رحمه الله) سهم الحق علماء الإسلام المعاصرين 4 08-11-2011 10:57 PM
قصة وفاة الشيخ محمد بن شامس البطاشي شيخ الإسلام منتدى الحوار العام 17 09-19-2010 12:19 PM
سماحة الشيخ العلامة أحمد بن حمد الخليلي سهم الحق علماء الإسلام المعاصرين 5 03-26-2010 03:04 AM
سؤال ( كتاب الشيخ العلامة أحمد الخليلي بالإنجليزية ) عبدالله منتدى الحوار العام 5 10-01-2009 10:59 AM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 11:53 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى